مصر فى ثورة

مصر فى ثورة

الجمعة، 6 مارس، 2009

اعتقال البشير .. للعدالة نصف وجه

لسنا بصدد مناقشة هل يستحق البشير ذلك أم لا .. وهل له جرائم فعلاً أم لا , لكن الوجه الآخر لقرار محكمة الجنايات الدولية بقيادة المدعى العام لويس اوكامبو الأرجنتينى , ضد الرئيس السودانى العميد عمر البشير يحتاج الى وقفة
(1)

لماذا هكذا دائماً العرب دماؤهم وأعراضهم وحكامهم مستباحة ؟؟ ولماذا لا نرى أثر تلك العدالة الدولية المزعومة الا على العرب والمسلمين ؟؟ ثم لماذا يسكت العرب والمسلمون طوال هذه العقود الطويلة على استباحة ساحتهم ؟؟ لماذا ولماذا ولماذا ... ؟ , تبدو الأسئلة ساذجة والاجابات منطقية
فى خلال 5 سنوات ماضية قتلت أمريكا الرئيس العراقى صدام حسين اعداماً , وقتلت الرئيس الفلسطينى ياسر عرفات سماً , ثم قرار اعتقال البشير رئيس السودان الحالى , وفى خلال نفس السنوات الخمسة أيضاً تم تبرئة الرئيس اليوغسلافى الصربى ميلوزوفيتش من جرائم حرب انسانية ضد مسلمى البوسنة فى التسعينات
ولم نر محاكمة لباراك ونتينياهو وموفاز وشارون واولمرت أو لكلينتون وبوش وتشينى وبلير أو لبوتين ويلستين وشرودر وبيرلسكونى

رغم أن جرائمهم فى فلسطين والعراق وأفغانستان والبوسنة وكشمير والشيشان كانت ولا تزال على الهواء مباشرة

(2)

على جانب آخر لا يستطيع المرء اخفاء اندهاشه من مبررات الحكم الصادر من الجنائية الدولية ضد البشير اذ نصت على أن " البشير كان العقل المدبر لجرائم دارفور " , ذكرنى ذلك بالاتهامات التى تستهدف ( النوايا والفكر) التى توجه لكوادر التيار الاسلامى فى بلادنا العربية اذ تكون التهم : (اعتناق) أفكار هدامة ومحظورة , و(التفكير) فى قلب نظام الحكم , و(الترويج) لأفكار التنظيم , و(اعتزام) القيام بأعمال عنف
ونحن بصددنا نتساءل اذا كانت الامور تقاس بهذا المنطق فى العالم الغربى المتحد علينا
فمن العقل المدبر لجرائم أمريكا فى العراق وأفغانستان ؟ـ
ومن العقل المدبر لجرائم اسرائيل فى فلسطين ؟ـ
ومن العقل المدبر لجرائم الهند فى كشمير ؟ـ
ومن العقل المدبر لجرائم روسيا فى الشيشان ؟ـ
ومن العقل المدبر لجرائم الهندوس ضد مسلمى الهند وأندونسيا ؟ـ
ومن العقل المدبر لجرائم الصرب ضد مسلمى البوسنة والهرسك ؟ـ
بل من العقل المدبر لجرائم أمريكا النووية فى اليابان ؟ـ
فليجيب اذن السيد المدعى العام أوكامبو العظيم عن هذه الأسئلة .. أعتقد أنه سيصل الى اجابة مقنعة له على طريقة ( العقل المدبر) وسيخرج علينا قائلاً : العقل المدبر لكل ماسبق هو الشيطان !!!!!ـ
ولا أراكم الله مكروهاً فى عزيز لديكم
(3)

السودان على مدار الزمن مستهدف أمريكى صهيونى .. دولة مساحتها 2.5 مليون كم مربع وعدد سكانها 40 مليون نسمة, وتتحكم فى منابع نهر النيل والمصدر الأول للنفط للصين , وبها كميات هائلة من اليورانيوم فى دارفور , وتعلن حكومتها احترامها للشريعة الاسلامية ( بغض النظر عن التطبيق) .. ماذا تتوقع اذن أن يفعل بها ؟! ـ

يفعل بها الآتى : حملات تنصير مستمرة بها يقودها الاتحاد الأوروبى تحت غطاء منظمات دولية لحقوق الانسان ومنظمات اغاثية , تسليح اسرائيلى لأعداد كبيرة من المتمردين فى الجنوب وحثهم على الانفصال , زرع أمريكا للعملاء المكشوفين أمثال جون جارانج وسلفا كير وأتباعه , زرع متمردين فى غرب السودان ( دارفور) للمطالبة بالانفصال عن السودان , ............... وما خفى كان أعظم

ولا حول ولاقوة الا بالله

هناك 4 تعليقات:

عاشق الجنة يقول...

السر في قول سيدنا عمر بن الخطاب
( نحن قوما اعزناالله بالإسلام فاذا ابتغينا بغير الإسلام عزة اذلنا الله )

جزاك الله خيرا اخي الفاضل

سيف الاسلام 1 يقول...

السلام عليكم اخي الكريم ورحمه الله وبركاته
والله ان العين لتدمع وان القلب ليحزن وان لمايحدث للرؤساء والملوك والامراء لمحزونون اما امراء المؤمنين فهذا دربهم في رساله
من المعتصم بالله أمير المؤمنين إلى كلب الروم لأرسلن لك بجيش أوله عندك وأخره عندي
ومن قبله امير المؤمنين عمر رضي الله عنه ورضي عنا معهم عندما قال
نحن قوما اعزناالله بالإسلام فاذا ابتغينا بغير الإسلام عزة اذلنا الله
لقداعز الله الاسلام والمسلمين بنور الهدايه المحمديه.انطلقت شموع الهدايه الى العالم اجمع
وكان المسلمون في القرون الماضيه كان يحسب لهم الف حساب.فكانوا اعزاء كلمتهم واحده وهدفهم واحد.واليوم اصبحوا كالقصعه التي تتدعي عليه الاكله كما قال المصطفي صلي الله عليه وسلم الامن رحم ربي
بامس القريب (صدام)والان(البشير)وغدا(؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟).
احتلت (افغانستان )واحتل (العراق )والان (السودان )و(سوري )!!!!!! الى متى ؟؟؟؟
الي متي هيئة الامم والمحكمه الدوليه وحقوق الانسان وحقوق الحيوان وحقوق المراْه لاولن تعطي الاسلام والمسلمين شي
والله الذي لا اله الا هو ليس لهم عندنا الا الجهاد بالسيف
(قتلنا في الجنه وقتلهم في النار يااصحاب الدنيا والكرسي )وحسبي الله ونعم الوكيل
وجزاكم الله خيرااخي الكريم وجعل الله هذه الكلمات في ميزان حسناتك والسلام عليكم ورحمه

فدا الاسلام يقول...

حسبنا الله ونعم الوكيل
فى حكام المسلمين الذين يقفون موقف سلبى تجاة المسلمين فى كل مكان.
وفعلا السودان تمتلك الكثير من الخيرات التى انعم الله عليها بها..ولذالك هيا الان مقر طمع لكل الغرب..
ويجب على الشعوب العربية الاسلامية انها تعارض هذا الحكم الذى صدر على البشير ولا تقف مكتوفة الايدى هكذا..
ويجب علينا جميعا ان ننشر القضية بيننا حتى نعمل توعية لجميع الشباب بالخطر القادم..علينا جميعا..

anas3laa يقول...

المخطط الصهيوني يسير نحو الهدف في منهجية واضحة و تخطيط محكم . المصدر النفطي لليابان و بها كميات كبيرة من اليورانيوم و متحكمة في تدفق مياة نهر النيل , دولة مناسبة لإكمال المخطط و عقبالنا كلنا إن شاء الله . تحليل جميل