مصر فى ثورة

مصر فى ثورة

الثلاثاء، 19 مايو، 2009

القدس والاخوان واوباما


وسط أجواء الحزن الذى يعيشه كل من لديه عاطفة حية من جراء الاخبار الشائكة المتواترة عن تهويد القدس وهدم منازل الفلسطينيين وتشريد أهلها ( 60 ألف مواطن مهددين) لبناء المستعمرات الاسرائيلية , هذا غير الانفاق التى تحفر تحت المسجد الأقصى منذ سنوات
كلها مخططات صهيونية استعمارية لم تجد خططا تقابلها أو تواجهها فارتاعت فى مراعى العرب تصول وتجول ,, واذا سألت عن العرب .. فانهم " عاجزون حتى عن الغضب " كما عبر الاستاذ فهمى هويدى فى مقاله أمس الأول ـ
.
وسط هذه الحالة التى انتابت كل من لديه ضمير .. فاجأنا النظام المصرى الضليع بمرحلة جديدة من مراحل " الاستعباط السياسى " فاعتقل 13 من كوادر الاخوان فى المحافظات فى قضية أسماها " التنظيم الدولى " , ورغم ان الامن لم يستطع أن يقبض عليهم مجتمعين فى أى اجتماعات تنظيمية فان المفارقة هى ان مجموعة لا يستطيعون الاتصال ببعضهم هم المسئولون عن الاتصال بالعالم الخارجى , وفيهم من تجاوز سن السبعين و يتحرك بصعوبة
.
النظام المصرى العتيق الذى تفرغ لمحاربة حزب الله ونصرالله وقناة الجزيرة وجريدة الدستور وحمدى قنديل ومحمد هيكل والمدونين .. نظام يحرث فى المياه وحالته أصبحت تصعب على دولة جزر القمر .. نظام يستحق الاشادة على قوة أحلامه الوهمية وحالته أصبحت سريالية كما قال حمدى قنديل .. نظام فاق فى تخيلاته تخيلات طلاب كلية الهندسة فى مادة الهندسة الفراغية والوصفية .. حتى أصبحنا فى دولة تحارب الذباب والناموس تاركة العجول والافيال الصهيونية على الحدود تعبث بأمننا القومى وتقصف منازل المصريين على الخط الفاصل ولحكمة أجهزة الامن المصرية وخوفها على المصريين فى منازلهم أمرتهم بكل عطف وتوسل أن يخلوا منازلهم حتى انتهاء القصف .. ولا عزاء للدولة المصرية صاحبة السيادة ...ـ
.
وعن السيادة حدث ولا حرج ... اخوان ايران واخوان حزب الله واخوان الجزيرة , وقريباً اخوان شافيز .. ضع كلمة الاخوان بجوار أى شيئ ثم شكك فى السيادة .. " واذا لم تستح فاصنع ما شئت " ـ
السيادة اذاً فى الوسادة .. والانفتاح فى الانبطاح للسيد اوباما العظيم محرر العالم من الاخوان المسلمين .. جاء ليخرجنا من عبادة الحكام الى عبادة أولاد الحكام , ومن ضيق الدنيا الى سعة جوانتنامو ,,,ـ
.
وكان الله بالسر عليم ,,

هناك 4 تعليقات:

اجري على الله يقول...

فخرا بأني القائد الربان
فخرا لأني من بني الأخوان
فخرا لهذ الكون إذ أبني له
فجرا تسير بوصفه الركبان
صبرا فإن الغد يأتي صبحه
والفجر عن بعض الضياء أبان
برجال غزة صادقون بعزمهم
فلت عزائمهم رحى الطغيان

للحديث بقيه انشاء الله
الشاعر بن هلال

د.توكل مسعود يقول...

السلام عليكم ورحمة الله... وبعد

فهم فعلا عاجزون عن الغضب.. طبعا السبب معروف..إن الغضب علامة على الإيمان.. "فمن لم يستطع فبقلبه وليس وراء ذلك مثقال حبة من خردل من إيمان"

والإنكار بالقلب يستلزم احمرار العينين واكفهرار الوجه.... وأنى لهم ذلك وهم على حد تعبير الشيخ
"سلمان العودة" : هم يهود العرب... فهل يغضب اليهود على أنفسهم.... ليس هذا تكفيرا ولكنه ماقبل الكفير بقليل.....ههههههههههه.

دمتم بخير وعافية.

سيف الاسلام 1 يقول...

بسم الله
والحمد لله
والصلاه والسلامعلي خير الانام النبي العدنان محمدابن عبدلله صلي الله عليه وعلي ال وصحبه وسلم تسلما كثيرا
خيرا من غضب لله ولدين لله اما هم " عاجزون حتى عن الغضب
حقا اخي الكريم هم اشبه بالعجائز بل هم فعلا عجائزووالله ان نظلم العجائز بانتساب هؤلاء المتخاذلين
والله انهم الي زوال كماقال الله تبارك وتعالي
فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض كذلك يضرب الله الأمثال‏(‏ الرعد‏:17)‏

وياليت فيهم عبد المطلب الذي قال (لبيت ربا يحمه)
والله ان النصر قادم والتمكين قادم باذن الله لانه وعد الله
للفئه المؤمنه
(ألا إن حزب الله هم الغالبون)صدق الله العظيم
وجزاكم الله خيرا وتقبل الله منا ومنكم
والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته

إخوانى حتى النخاع يقول...

فعلا والله أخى ..

النظام سايب الصعاليك اليهود على الحدود

وقاعدين يلفقوا تهم للإخوان و المعارضة عموما


فعلا ... نظام خسيس ... ورئيس أخس

شكراا لك أخى الكريم على هذا البوست

أخوك : إخوانى حتى النخاع

****************************
بعد سنة كاملة غياب رجعنا ليكوا تانى
ikhwangeeee.blogspot.com