مصر فى ثورة

مصر فى ثورة

الثلاثاء، 3 يونيو، 2008

عبد المنعم محمود .. المثير للجدل دائما


عبد المنعم محمود ... الصحفى المعروف و صاحب مدونة (أنا اخوان) اسم يتردد كثيرا وسط حالة من الاستفهام والترقب لاستقراء مواقفه التى غالبا ما تثير جدلا ,, ربما لأتها مواقف ليس لها تردد ثابت ,, فهو يفخر أحيانا بانتمائه لجماعة الاخوان المسلمين , وأحيانا أخرى ينتقد الجماعة بشدة وكأن بينه وبينها تار بايت .ـ
لمع اسمه بشدة بعد اعتقاله من منذ ثلاث سنوات مع مجموعة من قيادات الاخوان أثناء اجتماع لهم .. ومنذ ذلك الحين وحتى الان وهو كل يوم هو فى شأن .. فقد اختلطت لديه الخيوط غالبا , عمله كصحفى وانتماؤه للاخوان .ـ
ولأنى مهتم بالعمل السياسى والاعلامى (الى حد ما حسب رؤيتى المتواضعة ) فقد حاولت شخصيا تقصى الحقيقة عنه .. سألت عنه كثيرون فكانت أراؤهم عنه (شخصية) تفيد فى مجملها أنه الان شخص ( قد تفلت ) , ولكنى اكتشفت أن هذه الاراء أيضا تعبر عن عدم معرفتهم به جيدا ,, حتى جاءت زيارتى الى مزرعة طرة للاخوان المحاكمين عسكريا ووجدتها فرصة سانحة لكى أعرف رأى القيادات فيه , ولكن للأسف كان هناك تحفظا لم أعرف له مبررا حول الحديث عن هذا الأمر .ـ
فالاستاذ أحمد عز الصحفى المعروف رفض التعليق , فيما قال أحد القيادات ( أعتذر عن ذكر اسمه ) أن عبد المنعم قد جاء فى زيارة للمهندس خيرت الشاطر وأنه (المهندس خيرت ) كان غاضبا منه بشدة ,,, ولم يزد عن ذلك .ـ
ما دفعنى للكتابة بعد طول انتظار فى هذا الأمر هو شيئين :ـ
الأول : مقالات عبد المنعم على مدونته منذ فترة ليست بالقصيرة أخرها مقال نقدى شديد للاخوان بعنوان ( ما هى اليات الاصلاح التدريجى للاخوان ) والذى حذفه بعد فترة قصيرة من مدونته .. ثم الموضوع الاخير عن انتخابات مكتب الارشاد السرية وانتقاده لتكتم الجماعة عليها (رغم تأكيد الدكتور ابراهيم الزعفرانى لها على حد قوله ) .ـ
والثانى : أن هناك جيلا من شباب الاخوان الذين لم يتجاوز عمرهم سن المراهقة قد تأثروا بشكل كبير بالنمودج التفكيرى الاستنباطى لعبد المنعم حتى أصبح مصدر الهام لهم فى آرائهم وأفكارهم ,, يتضح ذلك على سبيل المثال لا الحصر بصورة مباشرة مع عبد الرحمن عياش صاحب مدونة (غريب ) وبصورة غير مباشرة مع محمد عادل صاحب مدونة (ميت) .ـ
أعتقد أن عبد المنعم يعرف ذلك جيدا ولكنه لا يدرك الآثار المترتبة على ذلك من أن يصنع نسخا منه فى طريقة النقد والعرض والتفكير ,, والفرق كبير بين أن يعرف وان يدرك بلا شك .ـ

فى النهاية قررت أن أتوقف عن السماع عن عبد المنعم و أن أسمع منه ولو لمرة كل ما يدور فى ذهنى عنه .. حاولت مقابلته أثناء احدى المؤتمرات ولكنه كان مشغولا جدا فضاعت الفرصة , فلم أجد بدا من مراسلته عبر الايميل طالبا منه الحوار آملا أن أجد عنده الجواب الشافى .. وانا فى انتظار رده ..ـ
ترى هل سيرد أم لا .. لن أسبق الاحداث على أية حال .ـ

هناك 8 تعليقات:

ِِAdem El-Mahdy يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

تحليل رائع جداا

ودا طبيعى جداا فى الدعوات يا ابن المبارك

النفس خطيرة جداا
و الشهرة اخطر

ولكن العوة هاتمشى هاتمشى

بس لعلمك دا بيكون فى صف الاخوان اكتر

لانه الناس لمابتعرف الكلام ده بتيجى تسألنا فبنرد عليها بالحقيقة فبتقتنع

على العموم ربنا يهيدهم و ياما ناس ضلت و ياما ناس رجعت المهم
اننا نشتغل

و نبطل كلام
و بس و سلام عليكم

اصحى يا نايم يقول...

نعم .. يا سيد آدم المهم اننا نعمل أكثر مما نتكلم ... بارك الله فيك

قفل نحاس يقول...

محمد عادل ( ميت ) غير متأثر بعبد المنعم محمود لا بشكل ومباشر ولا غير مباشر
وخاصه إن محمد عادل ظهر لعالم التدوين قبل عبد المنعم محمود بشهور
قد يجتمعا سويا في بعض النقاط ، ولكنهما مختلفين دائما

اصحى يا نايم يقول...

سيد قفل نحاس .. جزاكم الله خيرا على التعليق ...
أمارأيى فى محمد عادل فهو مبنى على معرفة (ربما تكون قليلة) لأنى أتابعه منذ فترة قصيره فى كتاباته ,,
لذلك فان كلامى عنه محدد ومبدأى ( متأثر بطريق غير مباشر بعبد المنعم فى طريقة العرض والنقد) حتى يثبت لى العكس ..

أشكرك مجدداً .. ودمت فى رعاية الله

AbdElRaHmaN Ayyash يقول...

:)
جزاكم الله خيرا على جهدك
لكن الموضوع مش بالطريقة دي اطلاقا
انت ربطت بين النقد و بين الانتماء كأنهم ضدين لا يجتمعين
و ده خطأ ضخم
عبدالمنعم ينقد في الاخوان و ينتقدهم لأنه يراهم مخطئين ، لكن الاخوان مش جماعة فئوية تستبعد أشخاصا و تقرب آخرين ، فلا يمكن أن نقول عبدالمنعم اخوان عندما يقول سمعا و طاعة ، و غير ذلك عندما ينتقد الجماعة .
عبدالرحمن عياش متأثر بعبدالمنعم ، انا لم اتعامل مع عبدالمنعم كثيرا للغاية كما تتوقع ، معرفتي بعبدالمنعم محمود معرفة اعتز بها ، و لو جمعتني به بعض الاعمال القليلة التي اشهد انه كان متميزا فيها للغاية ، مجتهدا كعادته.
قد يكون اسلوب عبدالمنعم في النقد غير محبب للكثيرين
و هؤلاء الكثيرين هم من لا أريد وصفهم بالمنغلقين ، الذين لا يرون كامل الصورة ، و إذا رأوها ، فإنهم لا يتعاملون إلا مع أجمل ما فيها ، و يتجاهلون المشكلة أو مساوئ الصورة ، حتى تستفحل ، و تغدو أصلا في حركة تظهر فيها الأخطاء كما تظهر البقع السوداء على الثوب الابيض .
ياباشمهندس ...
من غير العادل و المنطقي أن تقول أنك ستتوقف عن الحديث عن او من منعم
لان هذا موقف تحييدي غير عقلاني ، لو كنت خائف من أطروحاته الفكرية ، لتناقشها معه ، و لكن ألا تستمع منه مطلقا ، هذا ليس صوابا على أي حال .
الكلمة الاخيرة :
الاخوان جماعة بشرية ، لو أخطأت فهذا هو الطبيعي ، و لو لم تخطئ فهذا مستحيل ، و من غير الأخلاقي ألا نصلح من شأن الجماعة ، و ما يفعله عبدالمنعم ، نجاح يستحق عليه التحية ، فهو خبط في رأس و قواعد الجماعة ، بشكل يُحسد عليه
أتمنى أن ترى الأمر بمنظور آخر :)
:) أنا على فكرة عديت مرحلة المراهقة ياباشمهندس :)
سلامو عليكم

anas3laa يقول...

أنا قرفان م الموضوع ده و الله احنا هنقعد نشتم في بعض ,, واحد متشددو التاني برجماتي والتلات ارديكاتي كل واحد له وجهة نظر بس النقد في الإخوان ميبآش ع النت يا خفيف منك له متروح تقول رأيك وتبعت جواب هو أنت بتنقد الإخوان ع النت لمصلحة مين ولا هتغير حاجه ع النت على أساس أن مكتب الإرشاد هيدخل ع المدونة ويسمع الكلامده ويناقشه ؟ يبقى مش هنخلص. عايز تغير ابعت جواب حاول تقابل الاشخاص اللي عايز تقولهم حاجه ولو أنه صعب شوية بس مش معقول كل واحد شايف أن مكتب الإرشاد عمل حاجه مش عاجباه يطلع يشتم وينقد, كده تبقى لا مؤاخذة باظت .

اصحى يا نايم يقول...

باشمهندس عبدالرحمن عياش .. تحياتى لك على اهتمامك بالموضوع والتعليق عليه بهذه الصراحة ..

هناك ثلاث نقاط فقط أريد أن أنوه اليهم :

الأولى : أن عبد المنعم ربما يستفيد من كونه اخوانيا فى عمله كصحفى من خلال معرفته لأمور داخل الجماعة غير متاحة لآخرين من الصحفيين وبالتالى استغلاله لهذه النقطة فى اثارة أمور ليس مكانها الصحافة .

الثانية : أنا لم أقل انى قررت التوقف عن السماع عن عبد المنعم أو منه (راجع المقال) انما قلت اننى أخيرا قررت أن اسمع (منه) لا عنه .. وهو بالفعل ما سعيت اليه حتى الأن وأرسلت اليه طالبا محاورته وهو لم يرد على حتى الان ربما لمشغولياته الكثيرة .. أعانه الله

الثالثة : ما تزعلش من كلمة مراهقة لانها مش شتيمة .. دى توصيف لمرحلة سنية ليس أكثر ,, وحقك على ..


أخيرا أتمنى أن أراك قريباً .. وذلك يسعدنى بلا شك ( بس ما تعملش زى عبد المنعم وتنفض ) ..
جزاكم الله خيرا مرة أخرى ..
وتقبل تحياتى

Abd elmonem يقول...

اخي الكريم هذه اول مرة أزور مدونتك جزاك الله خيرا فاشعر باخلاصك في النصح وحبك للجماعة التي نتني لها جميعا
وهذا اول تعليق مكتوب علي هذا الموضوع ولا اخفيك سرا فانا لو قرات ما كتبته قبل اربع سنوات فقط لبت في اسوأ حالتي فقد كنت أغتاظ بشدة من الذين ينتقدون الجماعة لاني كنت أنظر بشكل غير بشري للجماعة اننا افضل من الجميع وان كنا نخطأ فهما كان نحن الأحسن والأفضل نحن قريبون من الله عزو جل ودعوتنا اسلامية واشياء كثيرة تدفعني لاستنكار اي نقد في حق الجماعة
حتي بدأت ادرك الجانب البشري وحتي اقتربت كثيرا من دوائر اخوانية وبدي لي الشكل البشري نحن بشر نصيب ونخطأ ولا يجب ان نضع لانفسنا هالة وفكرة اننا نكتفي بالنقد الداخلي لم تكن واردة بالنسبة لي لان الإخوان الفكرة التي دعا لها الإمام المؤسس لم تكن في البداية تنظيما بل دعوة انسانية عالمية ثم بدأت تدخل الإطار التنظيمي والذي لم ولن يقصرها في تنظيم بعينه لان الروح قد سرت في هذه الأمة كما قال الإمام البنا
وشئون الإخوان تخص الجميع العامل والمنتظم فيهم والمؤيد والمحب والمتعاطف ورجل الشارع أيضا لاننا لن نقوم بيتربية دواجن في عشه الجماعة تربي رجالا للتعامل مع المجتمع لذلك يجب أن توجد شفافية بيننا وبين هذا المجتمع ويكون مطلعا علي كل شئوننا ما دمنا نريد العمل معه ولذلك انا انقد الجماعة وان كنت وبصراحة بأسلوب حاد
ولكن اختلافي لا يخرجني من التنظيم بداية ولا يخرجني من المدرسة الفكرية اتي ينتمي اليها اناس كثيرون هم اساتذة وعلماء لنا
وعن الشهرة فقد يكون خط النقد التي اعمل عليه يفقدني الشهرة فقد عرفت واشتهرت من خلال اسم المدونة انا اخوان واكتسبت قراء كثر اغلبهم من الإخوان وقابلت بحاثيين ومتخصصين في شئون الحركات الإسلامية علي هذا المنوال فنقدي قد يخرجني من كل هذه الشهرة المزعومة ويفقدني قراء كثر ايضا
فاتمني ان ندع النوايا لله عز وجل
وللنظر للمضمون ونبتعد عن التجريح الشخصي فانه لا يفيد ولا يضر ايضا
وعن ذكرك ان المهندس خيرت غضب مني انا اعرف المهندس منذ فترة طويلة وعلاقتي به طيبة فوق الغاية واختلف معه ويختلف معي وهو لا يغضب ابدا ولا يخسر احد
وبالمناسبة انا كنت بزوره اليوم في الستشفي وبالتاكيد اختلف معي ونصحني كعادته فرج الله كربه واعاده لنا
لانه كان من العقول القليلة التي تستوعب جميع المختلفين ولا يؤذيهم لا بالقول ولا بالفعل
وللعلم فكما وجدت ضيقا مم كتبت من كثير من الإخوان كبيرهم وصغيرهم ايضا وجدت تصديقا وتاكيد لما كتبت من اساتذة وايضا من اخوة فيما اكتب
وقد تكون نظرتي القاسية تلك لا يستوعبها كثير ولكن هي دقات نفتح بها حوار مع اخواننا واساتذتنا بصدق وعقلانية
واخيير جزاك الله خيرا لاني بالفعل اشعر باخلاصك في كتبت هي ما اختلافك معي
واحب اورد رغم كم الإساءات اتي تواجهني هذه الفترة والتي تضيق بي لاني انسان طبعا إلا أني أعطيهم عذرهم في يكتبون واتمني ان يخرجوا شخصي من المسألة ويتحدثوا في الموضوع أفضل الذي استقيته من اخوان فضلاء
اخيرا اتمني ان يظل تعليقي هذا بين متون تعليقاتك الكريمة